تحقيق: الناتو يستخدم أرضاً مملوكة لرامي مخلوف في رومانيا

تحقيق: الناتو يستخدم أرضاً مملوكة لرامي مخلوف في رومانياتحقيق: الناتو يستخدم أرضاً مملوكة لرامي مخلوف في رومانيا

الاتحاد برس:

أظهر تحقيق أجرته مؤسسة مكافحة الجريمة المنظمة والفساد، أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) يستخدم أرضاً في رومانيا تعود ملكيتها إلى شركة لرامي مخلوف، ابن خال رئيس النظام السوري، بشار الأسد.

ونوه التقرير إلى أن أرضاً على ساحل البحر الأسود، تبعد 30 كيلومترًا من مطار ‹ميهايل كوغالنيسانو› الدولي، جنوب شرقي رومانيا، استخدمها حلف الناتو من أجل التدريبات الحساسة، “هي في الواقع مملوكة لرجال أعمال سوريين مرتبطين بالأسد”.

المؤسسة أشارت إلى التحقيقات أثبتت أن الأرض تعود إلى ملكية وزارة الدفاع الرومانية، لكن بسبب إساءة استخدام القوانين المحلية التي تهدف إلى استعادة الممتلكات التي صادرها النظام الشيوعي الروماني في أربعينيات وخمسينات من القرن الماضي، وبسبب مسؤولين محليين “عديمي ضمير”، بيعت إلى أجانب.

شراء الأرض كان في البداية عن طريق شركة “Horaizing SRL” في 2009 اشترت الشركة الأرض، الذي أصبح فيها قسورة عثمان ابن سفير النظام السوري في رومانيا، وليد عثمان، أكبر مساهم، قبل أن تتولى زوجته أميرة أسهمه.

في 2014، حصلت شركة “Delos Offshore SAL” المسجلة في لبنان، والذي يعتبر رامي مخلوف أحد شركائها، على أكبر حصة في شركة الأولى، وأشار التحقيق إلى امتلاك أقرباء الأسد، الذي وصفته بالديكتاتور، حوالي 130 هكتارًا من الأرض.

هذا ووصفت المؤسسة العملية التي انتهت من خلالها الأرض العسكرية الرومانية في أيدي سورية بأنها “عملية معقدة”، لافتة إلى أن مسؤولي وزارة الدفاع الرومانية يقاتلون في المحكمة من أجل استعادة السيطرة عليها.

قد يعجبك ايضا