تراجع أسعار النفط بعد تحرك ” إيفر غيفين” وارتفاع الدولار

الاتحاد برس

 

تراجعت أسعار النفط الثلاثاء 30 مارس مع إعادة فتح قناة السويس أمام حركة المرور وارتفاع الدولار، بينما تحول التركيز إلى اجتماع أوبك + هذا الأسبوع، حيث يتوقع المحللون تمديد قيود الإمدادات لتعويض توقعات الطلب الضعيفة.

وهبطت عقود برنت بنحو 84 سنتًا، أو %1.29، عند 64.14 دولار للبرميل، في حين سجلت العقود الآجلة للنفط الأمريكي عند التسوية 60.55 دولار للبرميل، منخفضة 1.01 دولار أو %1.64.

وارتفع الدولار مقابل العملات الرئيسية وصعد إلى أعلى مستوى في عام مقابل الين.

وأثر ذلك على أسعار النفط حيث أدى ارتفاع الدولار إلى جعل النفط الخام المسعر بالدولار أكثر تكلفة للمشترين بعملات أخرى.

ومع تراجع المخاوف بشأن نقص الإمدادات المادية، ستراقب السوق اجتماع منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك وحلفاءها من بينهم روسيا، المعروفين باسم أوبك +، الخميس المقبل.

وقالت السعودية أنها مستعدة لقبول تمديد تخفيضات الإنتاج حتى يونيو، وإطالة أمد التخفيضات الإضافية وسط الموجة الأخيرة من الإغلاق بسبب فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا