تراشق نوعي بين الأمانة العامة للائتلاف والمجالس المحلية

تراشق نوعي بين الأمانة العامة للائتلاف والمجالس المحلية
الأمين العام للائتلاف: عبد الإله الفهد

تراشق نوعي بين الأمانة العامة للائتلاف والمجالس المحلية

الاتحاد برس:

ارتفعت وتيرة الخلاف بين الأمانة العامة للائتلاف والمجلس الأعلى لمجالس المحافظات، لتتطور إلى “تراشق نوعي” في الخطابات والكتب والاتهامات، علماً أن الأشخاص اللذين يمثلون هذه الجهات جميعهم ينتمون إلى طيف سياسي واحد.

وحسب البيان الذي نشره “الاستاذ أحمد قسوم” (رئيس المجلس الأعلى لمجالس المحافظات ورئيس مجلس محافظة إدلب)، فإن “مجلس المحافظات” رفع كتاباً إلى “عدنان رحمون” ممثله في الائتلاف، إلا أن الأمين العام للائتلاف، عبد الإله الفهد، رد بمخابرة هاتفية “ليلية” بالقول إن “ذلك الكتاب صدر عن جهة غير معترف بها ولن يؤخذ به، وستتم محاسب المسؤولين بتهمة تدمير مؤسسات الثورة”.

وتعتبر الجهات المذكورة آنفاً جميعها تحت سيطرة “جماعة الإخوان المسلمين”، وذلك لم يمنع ممثليها من توجيه الاتهامات لبعضهم بـ “تدمير لمؤسسات الثورة”، واعتبر “قسوم” في بيانه المرفقة صورته بالتقرير، أن “مجلس المحافظات منتخب من الداخل ونائب الائتلاف عضو في الجمعية العام عن المجلس نفسه”، مذكراً إياه بالقول “إذا كانت المجالس غير شرعية إذاً أنت غير شرعي في مكانك” حسب ما ورد في نص البيان.

وطالب “قسوم” من أسماهم “شرفاء الثورة ورئاسة الائتلاف بفتح تحقيق مع المدعو أعلاه (حسب ماورد) واستجوابه واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه، أو أنني (الكلام لقسوم) سوف اقدم ادعاء بحق المدعو ومن يسانده في محكمة الثورة للحصول على حقي”.

تراشق نوعي بين الأمانة العامة للائتلاف والمجالس المحلية
مرفق – صورة بيان رئيس مجلس محافظة إدلب، أحمد قسوم
قد يعجبك ايضا