تراكم الديون وقلة التمويل تدفعان بمكتب إخلاء الجرحى بدرعا لإيقاف عمله

تراكم الديون وقلة التمويل تدفعان بمكتب إخلاء الجرحى بدرعا لإيقاف عملهتراكم الديون وقلة التمويل تدفعان بمكتب إخلاء الجرحى بدرعا لإيقاف عمله

الاتحاد برس:

أعلن مكتب إخلاء الجرحى في منطقة “درعا” وريفها، عن تعليق عمله حتى إشعار آخر بسبب انقطاع التمويل وتراكم الديون عليه.




وبحسب مصادر محلية، فإن السبب الرئيس الذي دفع المكتب للإغلاق، هو عدم القدرة على تسديد الديون المتراكمة، نتيجة استهلاك الوقود والصيانة الدورية لسيارات الاسعاف، ما دفع المكتب لإيقاف العمل بشكل نهائي وكامل حتى سداد الديون والذمم المتراكمة”.

وذكرت ان المكتب اطلق عدة مناشدات مؤخراً، بهدف تأمين دعم يساهم في استمرار عمله، إلا أن احداً لم يستجب، كما أن موظفي المكتب لم يتقاضو أجورهم منذ 4 أشهر، وقد ترك بعضهم عمله وامتهن مهناً أخرى لتأمين لقمة العيش.

وتم تأسيس مكتب إخلاء الجرحى عام 2014، وهو يتكون من أربع سيارات إسعاف، و12 مُسعفاً وسائق، وينشط في الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة بدرعا، ومن مهامه نقل الجرحى والمصابين بقصف قوات النظام من المكان المُستهدف للمشافي الميدانية، بالإضافة لنقل الحالات الحرجة للمشافي الميدانية البعيدة المعابر الحدودية.

قد يعجبك ايضا