ترامب : التفاوض مع إيران وفنزويلا بعد الانتخابات سيكون بشروط أصعب

الاتحاد برس

 

قال الرئيس دونالد ترامب، أمس الجمعة،إنه سينتظر إلى انتخابات 3 نوفمبر، للتفاوض مع إيران وفنزويلا، وبعد الانتخابات ستصبح شروط التوصل إلى اتفاق مع هذه الدول أكثر صعوبة.

وأشار ترامب أن إيران وفنزويلا تريدان التفاوض والتوصل إلى اتفاق مع الولايات المتحدة، مضيفًا في خطاب انتخابي في دورال بولاية فلوريدا، أن “إيران وفنزويلا تريدان التفاوض مع واشنطن، الكل يريد التفاوض، لكنني سأنتظر حتى بعد الانتخابات”.

وقال “ترامب”: “قبل عام قلت لكم إن أمامكم خياراً. إما الدخول في مفاوضات الآن أو بعد الانتخابات. ولكن سيكون الاتفاق أكثر صعوبة بعد الانتخابات”.

 في 15 سبتمبر، خلال حفل توقيع اتفاقيات السلام الإماراتية البحرينية مع إسرائيل في البيت الأبيض، أعرب دونالد ترامب عن ثقته في أن إيران ستدخل في اتفاق سياسي مع الولايات المتحدة بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأضاف “ترامب”، حينها، أن الوضع الاقتصادي الإيراني قد تدهور، وأن الإيرانيين لن يدخلوا في اتفاق قبل الانتخابات، لأنهم “يأملون في التوصل إلى اتفاق أفضل مع جو النعسان “جو بايدن، المرشح الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية””.

قد يعجبك ايضا