ترامب : الردّ الأميركي سيكون “أقوى ألف مرة” على أيّ هجوم إيراني

الاتحاد برس

 

حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب مساء الإثنين إيران من شنّ أيّ هجوم على الولايات المتّحدة، متوعّداً بأنّ الردّ الأميركي سيكون “أقوى ألف مرّة”، وذلك بعد تقارير إعلامية أفادت بأنّ طهران خطّطت لاغتيال سفيرة أميركية انتقاماً لمقتل الجنرال قاسم سليماني.

وذكر موقع “بوليتيكو” الإخباري الأميركي نقلا عن مسؤولَيْن أميركيَّين لم يكشف عن هويتيهما قولهما إنّ أجهزة الاستخبارات تعتقد أنّ الحكومة الإيرانية تخطّط لاغتيال سفيرة الولايات المتّحدة في جنوب أفريقيا لانا ماركس القريبة من ترامب قبل الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني/نوفمبر.

وقال الموقع إن هذه الخطّة اكتشفتها واشنطن في الربيع وأصبحت معالمها أوضح في الأسابيع الأخيرة، مشيراً إلى أنّ طهران خطّطت لاغتيال السفيرة ماركس انتقاماً لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر “حسب تقارير صحافية، قد تكون إيران تخطط لاغتيال أو هجوم آخر ضد الولايات المتحدة ردا على قتل الزعيم الإرهابي سليماني”.

وأضاف أن “أيّ هجوم من جانب إيران، أيّاً يكن شكله، ضدّ الولايات المتّحدة سيجابه بردّ على إيران سيكون أقوى بألف مرّة”.

من جانبها، نفت طهران بشكل قاطع هذه الاتهامات، وبعدما وصف تقرير موقع “بوليتيكو” بأنه  مغرض”، دعا المتحدث باسم الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة المسؤولين الأميركيين إلى “الكف عن تكرار الأساليب البالية لخلق جو معاد لإيران على الساحة الدولية”.

وتشهد العلاقات بين واشنطن وطهران توترا منذ الثورة الإسلامية، تصاعد مع انسحاب الولايات المتحدة بقرار من ترامب في أيار/مايو 2018، من الاتفاق النووي الموقع في 2015.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، قتل الجنرال سليماني بضربة جوية في بغداد بينما تدفع واشنطن حاليا باتجاه تمديد حظر مفروض على تسليم إيران أسلحة ينتهي في تشرين الأول/أكتوبر وباتجاه إعادة فرض العقوبات الدولية على إيران.

قد يعجبك ايضا