ترامب يحذر بولتون حال نشر كتاب الأسرار

الاتحاد برس

حذر الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” أمس الاثنين  مستشاره السابق للأمن القومي “جون بولتون” من مخالفة القانون في نشر الكتاب الذي ألفه، معتبرًا أن أي محادثات أجرياها كانت سرية.

وأكد وزير العدل “وليام بار” في حديثه في المؤتمر نفسه، أن بولتون لم يكمل العملية اللازمة لنشر كتابه وأن الوزارة تحاول حمله على حذف المعلومات السرية.

وذكرت دار نشر سايمون آند شوستر في بيان صحفي، الجمعة أن كتاب بولتون يقدم شهادة مطلعة عن “عملية صنع القرار غير المتسقة والمتخبطة” للرئيس “دونالد ترامب“.

وأضاف الدار إن الكتاب يسرد بالتفصيل معاملات ترامب مع الصين وروسيا وأوكرانيا وكوريا الشمالية وإيران والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا.

وأضافت “هذا هو الكتاب الذي لا يريدك دونالد ترامب أن تقرأه”.

ومضت تقول “ما شهده بولتون أثار دهشته.. رئيس همه الوحيد هو انتخابه لفترة جديدة، حتى لو كان ذلك يعني تعريض الأمة للخطر أو إضعافها”.

بولتون يوثق انتهاكات ترامب

يكشف الكتاب أن مجلس النواب ارتكب أخطاء في ممارسة إجراءات العزل عبر حصر الاتهام بشكل ضيق بأوكرانيا، بينما كانت تجاوزات ترامب الشبيهة بما فعله مع أوكرانيا موجودة على نطاق سياسته الخارجية بالكامل.

ووفقًا للناشر، يقول بولتون في كتابه “على أن أقدح زناد فكري لتحديد أي قرار مهم اتخذه ترامب خلال فترة خدمتي من دون أن يكون خاضعا لحسابات إعادة انتخابه”.

ويجادل “بولتون” في الكتاب بأن “الولايات المتحدة فقدت فرصة لمواجهة تهديداتها العميقة نتيجة مقاربة ترامب الأنانية للسياسة الخارجية، وفي حالات مثل الصين وروسيا وإيران وكوريا الشمالية انتهى بها المطاف في مكان أكثر عرضة للخطر.”.

يشار أن “ترامب” أقال بولتون في سبتمبر في ظل خلافات حادة حول مجموعة واسعة من تحديات السياسة الخارجية، وبولتون هو ثالث مستشار للأمن القومي في إدارة ترامب خلال 519 يوما، حيث يشتهر بأنه مراقب دقيق يحرص على تدوين الملاحظات، وكان شاهدًا على عدد من اجتماعات السياسة الخارجية المهمة.

يذكر أنه من المقرر نشر كتاب “ذا روم وير إت هابند: إيه وايت هاوس ميموار” (The Room Where It Happened: A White House Memoir) لبولتون في 23 يونيو.

اقرأ المزيد:

قد يعجبك ايضا