تركيا … اعتداءات بالضرب على عاملات كرديات في جني البندق

الاتحاد برس

 

أثار مقطع فيديو التُقط في بداية شهر سبتمبر/أيلول يُظهر مجموعة من الرجال يضربون العاملات في جني البندق بقسوة، الجدل بخصوص العنصرية التي يواجهها الأكراد.

وذكرت قناة فرانس 24 أنه في قرية أورطة كوي سوتماهال، الواقعة في محافظة صقاريا شمال تركيا، صُور ثمانية رجال وهم بصدد ضرب مجموعة من العاملات الموسميات القادمات من منطقة ماردين على بعد ألف ومئتي كيلومتر من المنطقة للعمل في جني البندق. إذ وجَه رجل صفعة قوية لشابة صغيرة من العاملات. وحسب تصريحات والدها، فإن هذه المراهقة تعاني منذ ذلك الحين من صدمة.

وينتمي الضحايا إلى مجموعة من ستة عشر شخصا من أبناء ماردين معظمهم ينحدرون من نفس العائلة الموسعة.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي عن والد الفتاة وهو قاسم دميره قوله”  هاجم رجال الأطفال …لم أرهم وهم يضربون ابنتي لكنني رأيتهم يضربون النساء، من المرجح أن الأمور جرت بشكل مختلف”، إذ أكد الرجل أن الاعتداء يحمل نزعة عنصرية وأن سوء المعاملة يعود إلى أصولهن الكردية.

من جانبها، نقلت  وكالة الأنباء الكردية ميزوبوتامي عن باريس ديمر أحد أفرد هذه العائلة قولها أن المعتدي كانا ابن وابن أخي مالك حقل أشجار البندق وأن العنف بدأ بعد خلاف حول مكان عمل هاته العاملات الموسميات:

وتابعت باريس :توجهنا إلى الضيعة في الصباح، قام مالك الحقل بكيل الشتائم لنا واصفا إيانا بالكلاب. غادرنا المكان بعد ذلك. لقد قام (صاحب الحقل) بتهديدنا فيما بعد قائلا: “هل تعتقدون أنكم في أرضكم؟ هذه (الأرض) لنا”. بعد ذلك جاء ثمانية أشخاص بعصي وهاجمونا، وتمكنت العائلة من مغادرة المكان فورا وعادت إلى ماردين في حافلة صغيرة في صباح اليوم التالي.

قد يعجبك ايضا