تركيا.. تجدّد الاعتداء على السوريين وممتلكاتهم في أنقرة

الاتحاد برس

 

شهدت العاصمة التركية أنقرة مجدّداً، ليل الأربعاء – الخميس، أعمال شغب ضد السوريين وممتلكاتهم، عقب خلافٍ أدّى إلى مقتل مواطن تركي.

وتداول ناشطون العديد من الصور ومقاطع الفيديو التي تُظهر عشرات المواطنين الأتراك يعتدون مجدّداً على السوريين وممتلكاتهم في منطقة “ألتين داغ” (Altındağ) بالعاصمة أنقرة.

وأدّت اعتداءات المواطنين الأتراك إلى وقوع جرحى – بينهم أطفال – من السوريين، فضلاً عن مهاجمةِ منازلهم وتكسير محالهم وحرق سياراتهم.

وحسب الناشطين فإنّ أعمال الشغب والاعتداءات بحق السوريين، جاءت عقب وفاة شابٍ تركي متأثراً بطعنات تعرّض لها من شاب سوري، خلال شجار – لم تُعرف أسبابه – وقع بينهما في إحدى حدائق المنطقة.

وانتشر مئات عناصر الشرطة التركية في أحياء وشوارع منطقة “ألتنداغ” في محاولة لمنع الاعتداءات على السوريين، وسط حالةٍ من التوتر والاحتقان ما زالت تسيطر على المنطقة.

من جانبها أعلنت ولاية أنقرة – عبر حسابها الرسمي في “تويتر” – اليوم، أنّ أعمال الشغب التي جرت في منطقة “ألتين داغ” انتهت، عقب هدوء المواطنين الأتراك وتدخّل القوات الأمنية.

وسبق أن شهدت منطقة “ألتين داغ”، مطلع شهر شباط الماضي، إصابة طفل سوري (10 سنوات) بكسور في رأسه ويده، بعد تعرّضه للضرب المبرح على يد مواطن تركي.

وتشهد العديد من المناطق في الولايات التركية – أبرزها إسطنبول وغازي عنتاب –  اعتداءات من مواطنين أتراك على السوريين والهجوم – بشكل جماعي ومتكرّر – على ممتلكاتهم ومحالهم وتكسيرها.

قد يعجبك ايضا