تركيا تخرق اتفاقية جنيف وتنتهك وقف إطلاق النار في ليبيا

الاتحاد برس

 

أعلنت وزارة الدفاع التركية، في تغريدة على حسابها الرسمي على التويتر عن استكمال تدريب ميليشيات حكومة الوفاق الوطني، في مخالفة واضحة لاتفاق جنيف.

ولم يمر أكثر من 24 ساعة على القرار المتخذ خلال محادثات جنيف بشأن وقف إطلاق النار على الأراضي الليبية، ووقف عمليات تدريب الميليشيات المسلحة وأطراف النزاع في الداخل الليبي، حتى تخالف أنقرة الاتفاقات الدولية، كما خالفت من قبل مخرجات مؤتمر برلين الذي يقضي بوقف تصدير السلاح إلى ليبيا.

وتنص الفقرة الثانية من تلك المادة على”تجميد العمل بالاتفاقيات العسكرية الخاصة بالتدريب في الداخل الليبي، وخروج أطقم التدريب إلى حين تسلم الحكومة الجديدة الموحدة لأعمالها، وتكلف الغرفة الأمنية المشكلة بموجب الاتفاق باقتراح وتنفيذ ترتيبات أمنية خاصة، تكفل تأمين المناطق التي تم إخلاؤها من الوحدات العسكرية والتشكيلات المسلحة”.

وضمن التصعيد العسكري التركي، نشرت الوزارة صوراً لعدد من الضباط الأتراك وهم يقومون بتدريب أفراد من مجموعات مسلحة ليبية تابعين لقوات حكومة الوفاق في أحد المناطق الواقعة غرب ليبيا.

وكان اتفاق وقف إطلاق النار الذي تم توقيعه بين طرفي النزاع في ليبيا،  الجمعة، في مقر الأمم المتحدة بمدينة جينيف السويسرية، قوبل بترحيب وإشادة إقليمية ودولية باستثناء تركيا، التي قللت من أهميته وشككت في جدواه ومصداقيه، في خطوة فسرها مراقبون بأنها تعكس انزعاجا تركيا واضحا من الاتفاق الذي سيفرز خارطة جديدة في ليبيا تتعارض مع المخططات والمصالح التركية هناك.

مصدر تركيا الآن
قد يعجبك ايضا