السلطات التركية تعتقل 115 شخصًا معظهم جنود بدعوى تورطهم في “انقلاب” 2016

الاتحاد برس

 

اعتقلت السلطات التركية 115 شخصًا معظمهم جنود في الخدمة الفعلية، لصلاتهم المزعومة بأحد مدبري محاولة الانقلاب الفاشلة في عام 2016.

وتمّ اعتقال 94 شخصًا في إسطنبول من إجمالي 131 خلال مداهمات للشرطة التركية في الأسبوع الماضي، في حين تمّ القبض على 21 شخصا في إقليم إزمير المطلة على بحر إيجه.

وكانت وزارة الدفاع التركية، كشفت مؤخراً أنه منذ محاولة انقلاب 15 يوليو 2016 تمّ فصل 15 ألفا و583 جنديا وضابطا من الجيش، بينما ما تزال تتواصل التحقيقات الإدارية والجنائية بحق 4 آلاف و156 آخرين، ليصل عدد الجنود والضباط المعتقلين المُصرّح به، من القوات البرية والجوية والبحرية، لما يُقارب 20 ألفاً.

ونفذت الشرطة التركية مداهمات في 34 إقليما يوم الأربعاء الماضي بعد إصدار أوامر اعتقال بحق 132 مشتبهاً به وهم 82 جنديا في الخدمة و50 آخرين إما من العسكريين المتقاعدين أو من الذين تم طردهم من الخدمة بالقوات المسلحة .

وتم اعتقال 131 شخصًا، في حين لا يزال أحد المشتبه بهم هاربا، وتتهم أنقرة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن بالوقوف وراء محاولة الانقلاب الفاشلة، وتقول إنه يقود حركة للتغلغل في أجهزة الدولة والجيش.
وتصنف تركيا حركة جولن “منظمة إرهابية”. وينفي غولن، الحليف السابق للرئيس رجب طيب أردوغان، هذه الاتهامات.

قد يعجبك ايضا