تركيا تنتقد العقوبات الأوروبية على شركة تركية تهرّب السلاح إلى ليبيا

الاتحاد برس

 

انتقدت أنقرة بشدّة قرار الاتّحاد الأوروبي الاثنين فرض عقوبات على شركة تركية يتّهمها التكتّل بانتهاك حظر الأسلحة المفروض على ليبيا، ووصفته بأنه “قرار خاطئ” و”مؤسف للغاية”.

وقالت اليوم الثلاثاء إن العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على شركة تركية متهمة بمخالفة حظر السلاح الذي تفرضه الأمم المتحدة في ليبيا تكشف عن ازدواج معايير الاتحاد وعن موقفه المنحاز.

وفق أحوال التركية قالت وزارة الخارجية التركية في بيان إنّه “من المؤسف للغاية أن يُتّخذ قرار خاطئ كهذا في وقت تُبذل فيه الجهود لخفض منسوب التوتّرات في شرق المتوسط”، مشدّدة على أنّ أنقرة تعتبر أنّ هذا القرار “لا قيمة له”.

وكان الاتحاد الأوروبي قرر يوم الاثنين تجميد أصول شركة أوراسيا للشحن البحري التي كانت سفينة الشحن جيركين التابعة لها طرفا في حادث بحري بين فرنسا وتركيا العضوين في حلف شمال الأطلسي خلال يونيو حزيران الماضي.

واتهم الاتحاد الأوروبي الشركة باستخدام السفينة في تهريب السلاح إلى ليبيا. وتنفي أنقرة الاتهام وتقول إن السفينة كانت تحمل مساعدات إنسانية.

 

 

قد يعجبك ايضا