تركيا: روسيا لاتريد محاربة تنظيم داعش والعمليات العسكرية زادت الوضع سوءاً

50

أكد المتحدث الرسمي باسم الحكومة التركية إبراهيم كالين، الخميس، أن العمليات العسكرية التي تقوم بها موسكو في الأراضي السورية أدت إلى تفاقم الأزمة السورية وتعقيدها، وأن الحل يكمن في عملية انتقال سياسي ودعم المعارضة المعتدلة.

وأشار كالين في تصريحه، إلى أن روسيا لا تريد القضاء على تنظيم داعش، بل ترغب في تعزيز دورها في سورية، سيما أن طائراتها ومروحياتها لاتقصف مواقع التنظيم في “ولاية الرقة” شمال سورية، وإنما تركز غاراتها على المناطق التي لاتحوي إلا المدنيين.

وبحسب كالين، إن تنظيم داعش ونظام الأسد يستفيدان من تواجد بعضهما البعض، ويسعيان إلى عرقلة بناء دولة سورية ديمقراطية تنعم بالأمن والاستقرار، إذ أنهما لايقومان بمواجهة بعضهما البعض داخل سورية، بينما نرى أنّ كليهما يُغيران على المدنيين وقوات المعارضة السورية المعتدلة.

قد يعجبك ايضا