ترودو وميركل يبحثان الوضع في بيلاروسيا وقضية المعارض الروسي نافالني

الاتحاد برس

 

بحث رئيس الوزراء الكندي “جاستن ترودو” في مكالمة هاتفية مع المستشارة الألمانية “أنغيلا ميركل”، العديد من القضايا الدولية الحالية، بالإضافة للوضع في بيلاروسيا، والعلاقات مع السلطات الروسية على ضوء قضية المعارض الروسي “أليكسي نافالني”.

ونشر موقع رئاسة الوزراء الكندية بيانًا، اليوم الأربعاء، جاء فيه: “ناقش رئيس الوزراء مع المستشارة الألمانية الأحداث العالمية الأخيرة. كما ناقشا العلاقات مع روسيا وجددا إدانتهما لتسميم المعارض السياسي الروسي أليكسي نافالني. كما ناقش القادة الوضع في بيلاروسيا وأهمية التغيير الديمقراطي السلمي”.

بدوره، “جاستن ترودو”، شاركَ في صفحته على “تويتر”، البيان المذكور، وكتبَ: “لقد لمست العديد من القواعد مع المستشارة ميركل هذا الصباح. وغطينا عددًا من القضايا العالمية ، وركزنا على كيفية استجابة بلداننا للوباء والحفاظ على سلامة الناس”. مُشيرًا إلى العديد من القضايا الأخرى في البيان المذكور.

وسبقَ أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أمس أن وزيري خارجية روسيا وألمانيا، “سيرغي لافروف” و “هايكو ماس”، ناقشا التعاون الثنائي والدولي خلال مكالمة هاتفية أيضًا، على خلفية الوضع حول المعارض الروسي “أليكسي نافالني”.

وفي وقت سابق، أعلنَ الاتحاد الأوروبي أنه لا يعتبر الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي جرت في بيلاروسيا عادلة ونزيهة، ورفض الاعتراف بنتائجها، ووصف الرئيس البيلاروسي الحالي بالرئيس “غير الشرعي”.

 

قد يعجبك ايضا