تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا لجندي من القوات الحكومية في القامشلي

الاتحاد برس

شخَّصَ فريق من الهلال الأحمر الكردي، يوم الأحد، إصابة جندي من قوات الحكومة السورية كان متوجهًا من مطار القامشلي إلى منطقة المربع الأمني وسط المدينة، ليجري تحويله إلى المشفى الوطني بمحاذاة المطار.

ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر مطلعة أن “قوات الأمن الداخلي في الإدارة الذاتية رفضت، خروج نحو 90 جنديًا من القوات الحكومية من مطار القامشلي، كانوا على وشك الانتشار في النقاط الحدودية بين القامشلي والدرباسية، بعد قدومهم من إجازاتهم عبر مطار القامشلي”.

وتابعت المصادر أن قوات الأمن (الأسايش) طالبت بإخضاع الجنود للفحص المخبري قبل السماح لهم بالخروج من مطار القامشلي، حيث لم تسجل أية حالة إصابة بينهم.

وأشار المصدر إلى أن “6 جنود أخرين تم فحصهم لاحقًا، تبين أن أحدهم مصاب بفيروس كورونا، بعد أن أُجري له اختبار بواسطة “الكيت” المخبري الذي أعلنت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا التوصل إليه الأسبوع الفائت، بالتعاون مع معهد بياس السويدي”.

وكانت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية  لشمال وشرق سوريا قد أعلنت الأسبوع الماضي عن توصلها بالتعاون مع معهد بياس السويدي، إلى نجاح اختبار أداة مخبرية “كيت”، في تشخص الإصابة بفيروس كورونا خلال 30 ثانية، وذلك بعد اختباره في 3 مستشفيات في مدينة “ووهان” الصينية، وبنسبة تشخيص تتراوح من 80إلى 85% .

قد يعجبك ايضا