تشكيل معارضة جديدة في الداخل السوري تحت مسمى الجبهة الديموقراطية العلمانية

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

الاتحاد برس:

أعلنت عدة أحزاب سياسية وقوى ومنظمات مجتمع مدني وتنظيمات نسائية أخرى مرخصة من قبل النظام السوري، عن تشكيل مايسمى بـ “الجبهة الديموقراطية العلمانية” في سوريا

وبحسب ما نقلته صحيفة “الوطن” التابعة للنظام السوري، فإن الهدف من هذا التشكيل الجديد هو “بناء الدولة الديمقراطية المدينة الحديثة العلمانية التعددية سياسيا، ووضع دستور جديد للبلاد يكون فيه النظام السياسي رئاسي برلماني شبه مختلط”.

وتضم الجبهة عدة هيئات وتنظيمات سياسية مرخصة من النظام وهي:

“هيئة العمل الوطني الديمقراطي في سورية المعارضة، وهيئة العمل الوطني السوري المعارضة وحزب التنمية، والحزب الديمقراطي، وقوى سياسية ناصرية وماركسية وليبرالية ومن الحزب السوري القومي الاجتماعي في سورية، بالإضافة إلى قوى من المجتمع المدني وتنظيمات نسائية، وعدد من أعضاء وفد معارضة الداخل إلى محادثات جنيف”.

أما عن الأهداف، فإن الجبهة الجديدة تهدف إلى إخراج سوريا من الحرب، عبر مراحل عدة تبدأ بتجميع القوى الوطنية في جبهة ديموقراطية علمانية واحدة، ثم محاولة إيجاد صيغة للتفاهم بضمانات دولية وداخلية، بين القوى الموالية والمعارضة والسلطة، عبر ما يسمى بـ “المؤتمر الوطني السوري”، ثم تشكيل حكومة وحدة وطنية، تعمل على إعادة انتاج النظام والسلطة.

قد يعجبك ايضا