تصاعد الاشتباكات بين الأسايش وميليشيا “الدفاع الوطني” في القامشلي

الاتحاد برس

 

يشهد حي الطي جنوب مدينة القامشلي، اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة، بين قوات “الأسايش” وميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لحكومة دمشق.

ونقلت وكالة “نورث برس” عن مصادر محلية، أن ميليشا “الدفاع الوطني” كثّفت اليوم الجمعة رصاص قناصيها المتمركزين في حي الطي، مُستهدفين المباني السكنية المحيطة بدوار الوحدة وسط المدينة.

وأضافت المصادر أن “الأسايش” أحرزوا في وقت متأخر من ليل الخميس تقدماً ميدانياً وباتوا على مسافة قريبة من دوار حي الطي.

وتابعت المصادر أن مشافي القامشلي استقبلت نحو عشرة جرحى مدنيين بعد استهدافهم من قبل ميليشا “الدفاع الوطني” في الأحياء المقابلة لحي الطي.

وتوسعت دائرة الاشتباكات بين “الأسايش” وميليشيات الدفاع الوطني لتشمل مواقعاً في حي حلكو بعد أن كانت محصورة في حي الطي جنوب المدينة. وتتقاسم الأسايش السيطرة على المدينة مع القوات الحكومية، التي تسيطر على جزء صغير منها بينما تسيطر الأسايش على معظم أحيائها.

قد يعجبك ايضا