تصاعد التوتر في شمال غرب سوريا .. اشتباكات ومقتل عنصر للقوات الحكومية

الاتحاد برس

يتصاعد التوتر في شمال غرب سوريا مع استمرار خروقات وقف إطلال النار من القوات الحكومية والفصائل الموالية لتركيا

وقتل عنصر من القوات الحكومية على محاور ريف اللاذقية الشمالي الشرقي أمس الثلاثاء جراء اشتباكات بين الفصائل الموالية لتركيا والقوات الحكومية

من جانبها، استهدفت الفصائل العاملة في سهل الغاب بقذائف الهاون، تجمعات للقوات الحكومية في محور المشاريع بريف حماة الشمالي الغربي.

كانت الفصائل الموالية لتركيا قد استهدفت بالقذائف تجمعات للقوات الحكومية على محور الجب الأحمر في جبل الأكراد في ريف اللاذقية قرب الحدود الإدارية مع محافظة حماة، وتتمركز القوات الروسية في منطقة الجب الأحمر وقلعة ميزرا.

شهد الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا في محافظة إدلب تحليق للمقاتلات التركية من نوع “F16” على طول، تزامنا مع قصف صاروخي نفذته هيئة “تحرير الشام” على تمركزات النظام في مدينة “كفرنبل” جنوب إدلب.

سبق، أن شهدت مواقع في قرى الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل وبينين وابديتا والبارة واحسم، قصفًا مكثّفًا من القوات الحكومية دون معلومات عن خسائر بشرية، في حين قصفت الفصائل مواقع للقوات الحكومية في محيط كفرنبل بريف إدلب الجنوبي.

تستمر الخروقات بين الأطراف المتصارعة في إدلب رغم وقف إطلاق النار الموقع بين روسيا وتركيا في آذار الماضي.

قد يعجبك ايضا