تظاهرات ضد قانون لتقييد الاحتجاجات في بريطانيا

الاتحاد برس 

 

شارك مئات البريطانيين في تظاهرات ضمن إطار “عطلة نهاية أسبوع وطنية للتحرك” ضد قانون جديد مقترح سيمنح الشرطة مزيدًا من السلطات لتقييد الاحتجاجات.

وسيشدد مشروع قانون “الشرطة والجريمة وإصدار الأحكام والمحاكم” الإجراءات التي سيكون باستطاعة الشرطة اتخاذها لتفريق المشاركين في المظاهرات، والتي يخشى النشطاء استخدامها في تقييد المعارضة.

ومنذ تقديم مشروع القانون إلى البرلمان في الشهر الماضي كانت هناك احتجاجات متفرقة، خاصة في “بريستول” بجنوب غرب إنجلترا حيث تحولت المظاهرات إلى عنف وتم رشق الشرطة ومركز شرطي بالحجارة والزجاجات الفارغة وإشعال النار في سيارات للشرطة.

وعلّق حينها رئيس الوزراء” بوريس جونسون” منتقدًا هجمات المتظاهرين ووصفها بالـ “هجمات مشينة” على الشرطة لكن المحتجين اتهموا الشرطة باستخدام الشدة في التعامل معهم.

كما انضم أعضاء جماعة المناخ “إكستنشن ريبليون” وجماعة “حياة السود مهمة”، اليوم السبت، إلى نشطاء آخرين ضمن مظاهرات “كيل ذا بيل” في لندن وبلدات ومدن أخرى من بينها مانشستر وشيفلد وليدز وبرايتون.

 

قد يعجبك ايضا