تظاهرات في إدلب دعمًا للتواجد التركي مع استمرار أنقرة استقدام تعزيزاتها العسكرية

الاتحاد برس

 

تظاهر العشرات في إدلب أمس الجمعة، دعمًا للتواجد التركي في المنطقة في حين تستمرّ تركيا باستقدام تعزيزاتها العسكرية إلى منطقة “خفض التصعيد”.

وفي السياق خرجت تظاهرات شعبية، أمس الجمعة ، في كل وبلدتي كللي وحربنوش شمال محافظة إدلب وفي المدينة

وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان، أكد المتظاهرون على استمرارية “الثورة السورية ” حتى تحقيق أهدافها وهتفوا دعماً لتواجد القوات التركية في المحافظة.

في وقت سابق، تجمع عشرات الأهالي أمام النقطة التركية الواقعة في بلدة المسطومة جنوب مدينة إدلب، في 11 سبتمبر حيث طالبوا القوات التركية بالإيفاء بوعودها بطرد القوات الحكومية من المناطق التي سيطرت عليها في الآونة الأخيرة لعودة المهجرين إلى قُراهم وبلداتهم.

في غضون ذلك، تواصل تركيا إدخال تعزيزاتها العسكرية إلى منطقة” خفض التصعيد” في إدلب، إذ دخل رتل تركي من معبر كفرلوسين شمال إدلب.

ويتألف الرتل من نحو 20 آلية عسكرية وشاحنات تحمل مواد لوجستية، اتجهت نحو النقاط التركية في منطقة “خفض التصعيد”

ومع استمرار تدفق الأرتال التركية، فإن عدد الآليات التي دخلت الأراضي السورية منذ بدء وقف إطلاق النار الجديد بلغ 6490 آلية، بالإضافة لآلاف الجنود.

وتخفضع إدلب لاتفاق وقف إطلاق النار بين تركيا وروسيا ورغم ذلك، تتواصل الخروقات بين الأطراف المتصارعة.

 

قد يعجبك ايضا