تظاهرات واحتجاجات مناهضة لحكومة المشيشي و “النهضة” في تونس

الاتحاد برس

 

تظاهر مئات التونسيين اليوم الأحد، في عدد من المدن، للتعبير عن مناهضهم حكومة “هشام المشيشي” ولحركة “النهضة” التي تدعمها، وذلك تزامنًا مع عيد الجمهورية التونسية.

المتظاهرون توافدو بالمئات إلى ساحة البرلمان بـ”باردو”، مطالبين بحله، حيث قاموا بمهاجمة مقرّات حركة “النهضة” في عدد المدن، وفقًا لما افاد به وسائل إعلام تونسية.

وطالب المتظاهرون بإسقاط الحكومة التي يرأسها “هشام المشيشين” رافعين شهارات ضدها وحركة “النهضة” ورئيسها “راشد الغنوشي”.

التظاهرات جائت وسط حالة من الغضب بسبب الأوضاع الاقتصادية وأزمة تفشي وباء كورونا في البلاد، وكذلك استجابةً لدعوة سابقة أطلقها نشطاء للتظاهر.

واستجاب مئات التونسيين لدعوات التظاهر، حيث رأى كثيرون في ذلك إمكانية لإحداث تغيير حقيقي في تونس، رغم تفشي فيروس كورونا والإجراءات الأمنية المشددة في البلاد.

يُذكر أن تونس تمرّ بأزمة سياسية عنيفة طرفاها رئيس الجمهورية الذي يرى أن خيارات الحكومة فاشلة وأنها خاضغة لضغط اللوبيات، ويمثل رئيس الحكومة “هشام المشيشي” وحركة “النهضة” الداعمة له طرفا ثانيًا، وذلك إضافةً إلى الأزمة الاقتصادية والصحية التي تعيشها تونس.

قد يعجبك ايضا