تظاهرة في ريف درعا تطالب بإسقاط النظام والإفراج عن المعتقلين

الاتحاد برس

 

خرج العشرات من أبناء مدينة “جاسم” شمال درعا بتظاهرة شعبية، مساء يوم الأربعاء 5 أيار، حيث طالب المتظاهرون بإسقاط النظام والإفراج عن المعتقلين في سجونه.
ويأتي ذلك، مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية في سورية، وترشح “الأسد” لدورة جديدة، في ظل الرفض الشعبي له.
كما خرجت في 2 أيار، تظاهرة في كل من درعا البلد، ومدينة” الحراك” شرقي درعا،  تضامنًا مع أهالي بلدة “أم باطنة” بريف القنيطرة، حيث تحاصرها قوات السلطة وتفرض طوقًا أمنيًا حولها، بعد استهداف نقطة عسكرية لقوات دمشق في قرية “جبا”.
وخرج العشرات من أبناء مدينة نوى بريف درعا الغربي في 1 أيار، ، في تظاهرة شعبية، بعد الخروج من “صلاة التراويح” من أحد مساجد المدينة، وطالبوا بالإفراج عن المعتقلين في سجون قوات السلطة.

قد يعجبك ايضا