تعرف على الدول التي رفضت حضور المعارضة السورية في القمة العربية بموريتانيا

تعرف على الدول التي رفضت حضور المعارضة السورية في القمة العربية بموريتانياتعرف على الدول التي رفضت حضور المعارضة السورية في القمة العربية بموريتانيا

الاتحاد برس:

تنطلق اليوم في العاصمة الموريتانية، نواكشوط، أعمال القمة العادية للجامعة العربية، بحضور سبعة فقط من زعماء الدول العربية، مع استمرار شغور المقعد السوري، ورفضت سبع دول عربية حضور المعارضة لهذه القمة، في حين امتنعت ثمان دول عن التصويت، وصوتت ست دول بحضور المعارضة السورية للقمة العربية.

وصوت ممثلو كل من “الجزائر وعُمان ولبنان وفلسطين وليبيا وتونس وجيبوتي” بالرفض على مقترح حضور المعارضة السورية لاجتماع القمة العربية، وامتنعت كل من “الإمارات وموريتانيا والأردن وجزر القمر والمغرب وأريتريا والصومال ومصر” عن التصويت”، وصوت ممثلو كل من “السعودية والكويت والبحرين وقطر واليمن والسودان” بالموافقة على حضور المعارضة السورية.

وتنعقد القمة العادية السابعة والعشرين للجامعة العربية في موريتانيا للمرة الأولى منذ تأسيس الجامعة العربية، وذلك بعد اعتذار المغرب عن استضافتها في شهر نيسان الماضي، ويمثل الدول العربية في هذه القمة سبعة رؤساء وستة رؤساء حكومات ونواب رؤساء، والدول الباقية سيتم تمثيلها بوزراء خارجيتها.

ويشارك كل من الرئيس السوداني عمر حسن البشير والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وأمير الكويت صباح الصباح وأمير قطر تميم بن حمد، ورئيس جمهورية جزر القمر غزالي عثمان، ويشارك الرئيس التشادي “إدريس ديبي” رئيس الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي كضيف على هذه القمة.

ومن المنتظر أن تناقش القمة قضايا “اليمن وسورية والعراق وليبيا” إضافة للقضية الفلسطينية، ومبادرات السلام المتعلقة بكل ذلك، إضافة إلى مبادرة تشكيل “قوة عربية مشتركة”، وسبق انعقاد القمة إدانة صدرت عن اللجنة الرباعية العربية المكونة من “السعودية والبحرين ومصر والإمارات” للتدخل الإيراني في الشؤون العربية ودعم الجماعات الإرهابية.

قد يعجبك ايضا