تعرف على الرابط الخفي بين جماعة الإخوان وأجهزة الأمن البريطانية

تعرف على الرابط الخفي بين جماعة الإخوان وأجهزة الأمن البريطانيةتعرف على الرابط الخفي بين جماعة الإخوان وأجهزة الأمن البريطانية

الاتحاد برس:

نشرة صحيفة “الخليج” مقالاً للكاتب “عاطف الغمري”، عرض فيه معلومات موجودة في الأرشيف الوطني البريطاني، عن الارتباط العضوي بين جماعات الإسلام السياسي وفي مقدمتها جماعة “الإخوان المسلمين”، وأجهزة الأمن البريطانية، إضافة للعديد من الملفات السرية الأخرى إضافة لملفات الإرشيف الوطني.




تعرف على الرابط الخفي بين جماعة الإخوان وأجهزة الأمن البريطانيةوينقل المقال عن الكاتب البريطاني “مارك كيرتس” معلومات نشرها في كتاب صدر العام 2012 تحت عنوان “مدخل إلى العلاقة السرية: تواطؤ بريطانيا مع الإسلام الراديكالي”، ملخصها استخدام البريطانيين لبعض اعضاء جماعة الإخوان المسلمين في لندن كمخبرين، ويخلص “الغمري” إلى الكشف عن الرابط الخفي بين الجماعة وأجهزة الأمن البريطانية، تتلخص بالعداء المشترك للتيار القومي العربي.

ويقول الغمري في مقاله: “كنا في عام 1993، عندما جرى الترويج في بعض مراكز الفكر السياسي في الولايات المتحدة، لعبارة «نهاية عصر الدولة القومية»، منذ ذلك الحين بدأنا نشهد خطوات عملية لخلق البيئة المناسبة لتفكيك الدولة القومية، وإشعال الصراعات الطائفية، خاصة بين القوى المدفوعة بطموحات، وأطماع الانسلاخ عن الدولة الأم، في إطار كيانات تضفي عليها هوية مختلفة”.

ويخلص “الغمري” إلى القول إنه “حين قامت انتفاضات الربيع العربي، عام 2011، لم يكن مطلبها شكلاً متغيراً وجديداً للدولة، بل إسقاط أنظمة حكم مستبدة ومتخلفة. ثم حدث ما حدث من إشعال نيران الفوضى التدميرية داخل هذه الدول، وكسر قدسية حدودها، لتدخل منها جماعات أجنبية مسلحة، لا تنتمي إلى هذه الدول، ولا تؤمن بوطن أو قومية، لتكمل من جانبها بقية مراحل المخطط القديم، الذي كانت الدولة، والهوية العربية القومية، هما المستهدفتين منذ البداية”.

قد يعجبك ايضا