تغريدتك تكشف “راتبك”

e

اكتشف باحثون طريقة تمكنهم من معرفة دخل الأفراد المستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعي وبالذات “تويتر”، وذلك من خلال نوعية التغريدات التي يقوم المستخدمون بنشرها في حساباتهم.

علماء في جامعة بنسلفانيا أكدوا أن اللغة التي يستخدمها كل فرد في وسائل التواصل الاجتماعي ونوعية التغريدات التي ينشرها، يمكن من خلالها كشف الكثير عن هوية هذا الشخص، ومن ضمن ذلك وضعه الاجتماعي إن كان فقيراً أو غنياً أو متوسط الدخل.

الدراسة التي نشرت نتائجها مجلة “بلوس وان”، ونقلتها “ديلي ميل” أجريت على 5 آلاف حساب في “تويتر” تم خلالها تحليل أكثر من 10 ملايين تغريدة، وقام بها مجموعة علماء هم “دانيال بريوتيس بيترو” وهو باحث ما بعد الدكتوراه في مركز علم النفس الإيجابي في كلية الآداب والعلوم بجامعة بنسلفانيا، وسفيتلانا فولكوفا من جامعة جونز هوبكنز، وفاسيليوس لومبوس ونيكولاوس ألترايس من جامعة كلية لندن، ويورام باشراش من مركز مايكروسوفت للبحوث.

نتائج الدراسة تشير إلى أن “أولئك الذين يكسبون أموالاً أكثر في حياتهم أو لديهم دخل عالٍ يميلون إلى التعبير عن المزيد من الخوف والغضب في تغريداتهم على تويتر، فتجد تغريداتهم تتعلق مثلاً بالخوف من البورصة أو القلق الاجتماعي من الأوضاع الاقتصادية”.

الباحث بيترو قال: إن “الذين ينشرون تغريدات متفائلة على حسابهم في تويتر لديهم متوسط دخل أقل، أي أنهم يكسبون أقل لكن تغريداتهم دوماً متفائلة”.

وأشارت الدراسة إلى أن “أصحاب الدخل المتدني أو المنخفض يميلون إلى التغريد بكلمات غير لائقة، في حين أن أصحاب الدخل المرتفع يناقشون أكثر المواضيع المتعلقة بالسياسة والشركات والمنظمات”.

وأضاف بيترو في حديثه عن الدراسة: “إن ذوي الدخل المنخفض أو الذين لهم مركز اجتماعي واقتصادي منخفض يستخدمون تويتر كوسيلة اتصال، في حين أن أصحاب الدخل العالي تكون تغريداتهم في الغالب مرتبطة بنشر الأخبار كما أنها تكون منظمة وتستهدف شيئاً محدداً”.

الخليج اونلاين.

قد يعجبك ايضا