تفجيران يستهدفان “قسد” بريف دير الزور

الاتحاد برس

 

فقد أربعة عناصر لقوات سوريا الديمقراطية حياتهم وأصيب ثلاثة أخرون، في تفجيرين استهدفا سيارتين عسكريتين في ريفي دير الزور الشرقي و الغربي.

وقال مصدر عسكري محلي في بلدة الكبر، ٧٠ كم غرب دير الزور، إن عبوة ناسفة كانت مزروعة بالقرب من طريق المعبر النهري في البلدة انفجرت بسيارة (نوع H1) كانت تقل عسكريين لقوات سوريا الديمقراطية.

وأدى الانفجار لفقدان ثلاثة عناصر حياتهم وإصابة اثنين آخرين بإصابات بليغة تم نقلهما لمشفى ميداني في البلدة.

وقال طبيب في المشفى، لنورث برس، إن المصابين يحتاجان لإجراء عمليات جراحية، فيما قال مصدر من قسد في البلدة إن أحد عناصرهم فقد حياته وأصيب آخر نتيجة تفجير العبوة.

وتزامن التفجير في الكبر مع استهداف سيارة أخرى لقوات سوريا الديمقراطية على الطريق العام في بلدة درنج، ٦٥ كم شرق دير الزور،  بعبوة  ناسفة أيضاً.

وفي الآونة الأخيرة، شهد ريف دير الزور ازدياد عمليات الاغتيال والتفجيرات التي  طالت  عناصر  لقوات  سوريا  الديمقراطية  وموظفين في  مؤسسات الادارة  الذاتية  ووجهاء عشائر  وسكاناً،  وتبنى  تنظيم الدولة  الإسلامية  (داعش) بعضاً منها.

قد يعجبك ايضا