مواقع إعلامية تتهم “الجوية” بتفخيخ مقرات ” الفرقة الرابعة”

الاتحاد برس

 

تداولت مواقع أخبارية محلية أنباءًا عن انفجار مقر كان يتبع للمخابرات الجوية جنوب شرقي القنيطرة، نتيجة تفخيخه من قبل المخابرات الجوية، قبل تسليمه لعناصر “الفرقة الرابعة”، لكن الانفجار لم يؤد إلى إصابات.

في حين نفت قناة “السورية” صحة الأنباء تداولتها المتداولة وأضافت أن التفجير قامت به ” إحدى ” المجموعات الأرهابية” وفق تعبيرها، وهو لبناء خالٍ لا يوجد فيه أحد، وأكدت عدم وقوع قتلى أو جرحى في المكان.

ونقل موقع أخباري معارض عن متطوع في “الفرقة الرابعة” وأحد العناصر السابقين في “الجيش الحر” الذين أجروا “تسوية” في 2018، “لم تسمهم” ” إن المقر الذي فجر مساء أمس، الجمعة 29 من كانون الثاني، في بلدة صيدا جنوب شرقي محافظة القنيطرة، هو أحد مقرات “المخابرات الجوية”.

وفق الموقع نفسه، جاء أمر لـ”لجوية” بإخلاء المقر وتسليمه لعناصر “الفرقة الرابعة”، لكن عناصر “الفرقة الرابعة” رصدوا دخول سيارات وزرع عبوات ناسفة في المكان، وبعد ساعة من خروج عناصر الجوية حدث انفجار في المقر، لكن لم يصب أي من عناصر الفرقة، الذين بدأوا لاحقًا بتفكيك إحدى العبوات التي لم تنفجر.

من جانبها، أكدت شبكة “القنيطرة اليوم” المحلية أن تفجيرًا استهدف إحدى نقاط  القوات الحكومية في بلدة صيدا بعبوة ناسفة.

وسبق أن تعرضت القوات الحكومية  لعدة هجمات سابقة من قبل مجهولين في القنيطرة، إلا أن هذه الهجمات لا تتبناها أي جهة.

قد يعجبك ايضا