تقرير أممي: خسائر الاقتصاد السوري منذ العام 2011 بلغت أكثر من 442 مليار دولار

الاتحاد برس

 

أعلنت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “إسكوا” ومركز الدراسات السورية في جامعة “سانت أندروز”، عن تقديرها أن الخسائر الاقتصادية التي تكبّدتها سوريا وصلت إلى أكثر من 442 مليار دولار أميركي منذ 2011.
وذكرَ تقرير بعنوان “بعد ثماني سنوات من الحرب“، نشرته “الأمم المتحدة” أمس الأربعاء، أن قيمة الدمار المادي لرأس المالي يقدر بنحو 117.7 مليار دولار.
التقرير ذاته، أشارَ أن الخسائر في الناتج المحلي الإجمالي تساوي 324.5 مليار دولار، مما يضع تكلفة الاقتصاد الكلي عند نحو 442 مليار دولار.
ويُظهر التقرير، الذي يغطي الفترة بين 2011 إلى 2019، أن 82% من الأضرار الناجمة عن الصراع تراكمت في سبعة من أكثر القطاعات كثافة في رأس المال وهي الإسكان والتعدين والنقل والأمن والتصنيع والكهرباء والصحة.
قد يعجبك ايضا