تقرير: قاذفة صينية جديدة عابرة للقارات تُهدّد الولايات المتحدة

الاتحاد برس

 

عرضَ تقرير عن القاذفة الصينية الجديدة من الجيل التالي صورة لمقاتلة كبيرة شبحية قادرة على التحليق عبر المحيط الهادئ لتبلغ الولايات الأميركية، محملة بما يصل إلى 45 طنًا من القنابل، ماسيجعل الصين قوة عابرة للقارات.

وفقًا لما نشرته الصحيفة الصينية، فإن المقاتلة طراز Xi’an H-20 هي قاذفة كبيرة شبحية قيد التطوير سيتم إنتاجها لصالح القوات الجوية بجيش التحرير الشعبي الصيني.

وأفادت الصحيفة أن القاذفة الجديدة ستحل محل القاذفة طراز H-6، وهي المقاتلة التي يرجع تصميمها إلى حقبة الخمسينيات من القرن الماضي والتي قامت الصين بترقيتها بثبات على مر العقود. ومن المتوقع أن يتم الكشف عن القاذفة H-20، التي أعلنت عنها الصين في عام 2016، في وقت ما في العام أو العامين المقبلين.

وذكر التقرير أيضًا أن القاذفة طراز H-20 سيتم تزويدها بأسلحة نووية، مما يعني أنه ستشكل جزءًا من ثالوث نووي يتضمن أيضًا غواصات الصواريخ النووية والصواريخ الأرضية الصينية، فضلًا عن تسليحها بأربعة صواريخ “شبحية أو فائقة السرعة”.

يُذكر أنه تم الترويج إعلاميًا بأن القاذفة طراز H-20 ذات تصميم يمتاز بالسرعة الفائقة والمدى البعيد مع ميزة الشبحية، مع حمولة من القنابل ستبلغ 45 طنًا، كما سيكون لها أيضًا مدى لا يقل عن 12000 كيلومتر، أو 7456 ميلًا – وهو نطاق من شأنه أن يضع هاواي في متناول القاذفة H-20.

مصدر العربية
قد يعجبك ايضا