تقرير منظمة يظهر تقييم الأوضاع الإنسانية الصعبة للنازحين في إدلب

الاتحاد برس

 

نشرت منظمة “reliefweb” اليوم الأحد 12 من نيسان. تقريرًا  يقييم الحاجات الإنسانية في شمال غربي سوريا،.

وأظهر التقييم أن المسكن هو الحاجة الأولى للنازحين داخليًا بنسبة 52% وذلك بعد دراسة أجريت على 242 تجمعًا سكانيًا، فيما كانت سبل العيش الأولوية لأهالي المنطقة بنسبة 77% بعد دراسة 357 تجمعًا سكانيًا.

وكان 42% من النازحين داخليًا في المجتمعات التي قُيّمت أقاموا في ملاجئ الطوارئ، و6% في ملاجئ مؤقتة، وبين 26% و50% في ملاجئ مزدحمة، بعد تقييم 116 تجمعًا بشريًا.

ويواجه 81% من الأهالي في مناطق سيطرة الفصائل بشمال غربي سوريا مشكلات في حصولهم على المساعدة الإنسانية، إذ لا تكفي المساعدة لجميع المحتاجين، بحسب تقييم الاحتياجات الذي أجرته منظمة”REACH”.

فيما أفاد الباحثون في التقرير أن 66% من المجتمعات المقيمة لم يعد فيها المزيد من فرص كسب الرزق، ما يجعل المجتمع المضيف والأسر النازحة ضعيفة، وأصبح النازحون داخليًا يعتمدون بشكل كبير على الوسائل غير المنتجة لكسب العيش مثل التحويلات أو المساعدات.

نحو 49% من المجتمعات تتناول ثلاث وجبات في اليوم، بينما معظم الأهالي مناطق أطمة وعفرين وكفروما يتناولون وجبة واحدة.

البحث شمل 461 تجمعًا سكانيًا في 26 منطقة تابعة لحلب (188 تجمعًا سكنيًا) وإدلب  (273 تجمعًا، وشمل أربعة أحياء في المدينة)، بلقاءات مباشرة مع الأهالي.

جمعت البيانات خلال الفترة بين 26 و29 آذار الماضي، وجاء التقييم بعد سلسلة تقييمات متعددة القطاعات، بعد عدة عمليات عسكرية للقوات الحكومية على المنطقة في شباط 2019 وأيار2019 وحزيران 2019.

وأدت العمليات العسكرية إلى تهجير أكثر من مليون مدني منذ تشرين الثاني 2019، بحسب أرقام الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا