تقلص دور جبران باسيل في التأليف الحكومي للمرة الأولى

الاتحاد برس

 

تراجع دور رئيس التيار الوطني الحر النائب “جبران باسيل” في عملية تأليف الحكومة للمرة الأولى في عهد الرئيس “ميشال عون”، وذلك بعد أن كان له دور أساسي في عملية التأليف، وكانت زيارات رؤساء الحكومات له ممراً إلزامياً.

وعن سبب هذا التراجع، عزا مصدر لموقع لليبانون ديبايت ذلك إلى “التطورات المتلاحقة داخلياً وخارجياً منذ عام وحتى اليوم”، حيث فرضت تلك التطورات على الرئيس ميشال عون التعاطي بواقعية معها.

ترافق تراجع دور باسيل في عملية التأليف مع ضخ إعلامي مُضلل ومغلوط مصدره مقربين من باسيل بهدف إشاحة النظر، ولكن تلك اللعبة باتت مكشوفة بالأسماء والأدوار للمرجعيات المعنية.

سبق لباسيل أن غرد على تويتر: “حقنا أن نتخوف، لكن تصميمنا كامل على التعاون والدعم لوقف الانهيار وتخطي المرحلة الصعبة. ولم نطرح أي مطلب أو شرط سوى معايير محددة وواحدة، فهذا ما يسرع. أما تعدد المكاييل فيؤخر ويعرقل، وهذا آخر ما يحتاجه البلد”.

وفي وقت سابق، صرح سعد الحريري في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط”، إنه “لا ينوي قطعا” العودة إلى رئاسة الحكومة. لكنه غيّر رأيه بعد أسبوع من ذلك، وحث الأحزاب السياسية على “عدم إضاعة الفرصة الأخيرة، وهي (خارطة طريق الرئيس ماكرون )لإنقاذ لبنان”.

قد يعجبك ايضا