تنظيم القاعدة يستعيد ابنتي الظواهري من باكستان بصفقة تبادل

تنظيم القاعدة يستعيد ابنتي الظواهري من باكستان بصفقة تبادل
تنظيم القاعدة يستعيد ابنتي الظواهري من باكستان بصفقة تبادل

الاتحاد برس:

قالت مصادر مطلعة إن تنظيم القاعدة استعاد عدداً من أبناء وبنات قيادييه المحتجزين في باكستان، بعد مرور سنة ونص على احتجازهم هناك، بعملية تبادل تسلمت بموجبها السلطات الباكستانية أحد عملاء مخابراتها في أفغانستان.

ووفقاً للمصادر فإن من أطلقت سراحهم باكستان هم سمية مرجان سالم مرجان، وفاطمة وأميمة بنتي أيمن الظواهري، إضافة لأطفالهن الذين كانوا محتجزين جميعاً من قبل السلطات الباكستانية؛ وأكدت المصادر أن عملية التبادل جرت مطلع شهر آب الجاري.

ويستخدم تنظيم القاعدة المناطق العشائرية في شرق باكستان، كمنطقة نفوذ بعيداً عن ضربات طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان، إلا أن ذلك لم يمنع من استهداف بعض قيادييه داخل الأراضي الباكستانية، ولعل أشهر تلك العمليات، عملية قتل مؤسس التنظيم، أسامة بن لادن.

والجدير ذكره أن جمهورية الباكستان إلى جانب المملكة العربية السعودية، كانتا الدولتان الوحيدتان اللتان اعترفتا بحكومة “إمارة طالبان الإسلامية” في أفغانستان بتسعينيات القرن الماضي، والتي سقطت بغزو قوات التحالف تحت قيادة الولايات المتحدة عام 2001 بذريعة محاربة تنظيم القاعدة والإرهاب إثر أحداث الحادي عشر من أيلول في ذلك العام.

قد يعجبك ايضا