تنظيم “داعش” يدفع الدية لذوي امرأتين أعدمهما (خطأ) في البوكمال

إعدام-أرشيفسعيد جودت: كلنا شركاء

أصدر تنظيم “داعش” في مدينة البوكمال في ريف دير الزور قراراً يمنع بموجبه استخدام شبكة الانترنت، اعتباراً من صباح اليوم/ السبت، التاسع عشر من أيلول-سبتمبر، وهدد المخالفين بـ “المحاسبة الشديدة”.

وقال مراسل “كلنا شركاء” في دير الزور طارق العربي، إن التنظيم أصدر بياناً بهذا الخصوص وتم توزيعه على كافة الفعاليات التجارية والخاصة التي تستخدم شبكة الانترنت في المدينة، وتص القرار على منع تشغيل اي منظومة انترنت او ناشر (واي فاي) داخل “ولاية الفرات”، وحتى إشعار آخر.

وضم القرار ستة أنواع من الأماكن حظر فيها استخدام الانترنت وهي، القاعات بكافة أنواعها، ومكاتب الصيرفة جميعها، المطاعم والكازيات، والمنازل والمنظومات الخاصة، ومكاتب التجار بكافة أنواعها، والمحلات التجارية والصناعية ومحلات المستلزمات الطبية.

وفي تطور آخر في مدينة البوكمال أيضاً، أفاد مراسلنا بأن المحكمة الشرعية في “ولاية الفرات” أقرت دفع دية مالية لعائلتين من مدينة البوكمال نفذت سابقا بحق نسائهم حكم الإعدام (الخطأ) بتهمة السحر والشرك والشعوذة.

وتبين فيما بعد بحسب قاضي المحكمة الشرعية لولاية (الفرات) أن هؤلاء النساء بريئات براءة تامة من التهمة التي نسبت لهن، وأن إعدامهم جاء “نتيجة نقص الدلائل المادية وليست الشرعية”، وتم إعدامهن بالخطأ، من دون تطرق التنظيم لمحاسبة مصدري القرار الخاطئ سابقا أو لمنفذي حكم الإعدام.

وكان تنظيم “داعش” أعدم المرأتين ذبحاً بالقرب من ساحة “الفيحة” في مدينة البوكمال في تموز-يوليو الماضي، بتهمة ممارسة السحر، ولم يتسنّ معرفة مصداقية التهمة من جهات محايدة، في وقت ادّعى فيه أحد عناصر التنظيم: “أنهم يطبقون شرع الله في السحرة حيث لا توبة لهم، وعلاجهم ضربة سيف سواء أكانوا رجالاً أو نساء، فالسحر انسلاخ عن الإسلام وإفساد في الأرض”.

قد يعجبك ايضا