تنظيم داعش يفرج عن مجموعة من السجناء لديه ويضع شروطاً جديدة على الراغبين بالخروج من مناطق سيطرته

2الاتحاد برس:

أفرج تنظيم “داعش” عن عدد من السجناء الذين احتجزهم قبل عام من الآن، وذلك بموجب اتفاقية لتبادل الاسرى مع جبهة النصرة.

وقالت مصادر ميدانية، إن التنظيم افرج عن 13 شخص، بعد مضي أكثر من عام على اختطافهم وفقدان ذويهم الأمل أنهم على قيد الحياة ، ضمن عملية تبادل أسرى أشرفت عليها جبهة النصرة، ومعظمهم قاتلوا التنظيم في دير الزور .

وفي سياق منفصل، أصدر تنظيم “داعش” قرارات جديدة، بخصوص من يريد مغادرة مناطق سيطرته، حيث فرض شروط على كل فئة اجتماعية على حدة.

1وعلمت “الاتحاد برس” من مصادر ميدانية، إن التنظيم اشترط على فئة “التجار” تقديم طلب من اجل ترك مناطق سيطرة التنظيم، يتضمن على صورتين شخصيتين، وصورة للهوية الشخصية مع تزكية من امير المنطقة التي ينتمي إليها هذا الشخص، بالإضافة لوجود كفيل له، مع كشف عقاري كامل لكافة الأملاك من منازل ومحلات التي يمتلكها في مناطق سيطرة التنظيم مع سجل تجاري من غرفة التجارة، مع مراعاة خضوعه لدورة شرعية وأن يكون صاحب الطلب ذو لحية طويلة.

اما بالنسبة للمرضى، فقد اشترط التنظيم عليهم من اجل خروجهم، الحصول على تقرير طبي من عيادات التنظيم الشاملة، مع صورتين شخصيتين للشخص المريض، الذي يجب أن يكون طالقاً للحيته حصراً مع صورة عن الهوية وتزكية من امير المنطقة التي ينتمي إليها الشخص وكفيل وبيان عقاري للأملاك مع شهادة دورة شرعية، حيث تُفرض هذه الشروط على جميع المرضى، حتى ممن هم في حالة حرجة وتوجب اسعافهم.

قد يعجبك ايضا