تنفيذ ثلاث هجمات ضد السفارة الأميركية وأرتالها في العراق

الاتحاد برس

 

رغم إعلان الرئيس الأميركي استعداده لسحب المزيد من قواته، تتواصل الهجمات العسكرية على القوات الأميركية والقوى الغربية، وارتالها في العراق.

واستهدفت سفارة واشنطن الواقعة بالمنطقة الخضرا في العاصمة العراقية، بغداد فجر أمس الثلاثاء بهجوم صاروخي.

وأعلن الإعلام الأميركي أن منظومة الدفاع الجوي الموضوعة في المبنى صدت الهجوم.

 وصدر بيان خلية الإعلام الأمني ذكر أن المنطقة الخضراء تعرضت في تمام الساعة الواحدة فجر اليوم أمس إلى سقوط صاروخي كاتيوشا وتمت معالجتهما بالجو بمنظومة سيرام الأميركية، ولا توجد خسائر أو أضرار”.

وأضافت: ارتال نقل معدات التحالف الدولي المنسحبة مِن العراق، تعرضت اليوم ليلة الإثنين/الثلاثاء إلى انفجار عبوتين ناسفتين، الأولى على الطريق السريع قرب حقول الدواجن ضمن مسؤولية شرطة الديوانية، والثانية كانت أيضا على الطريق السريع ضمن حدود مسؤولية شرطة بابل.

وادعت أن الانفجار لَم يتسبب بأي خسائر، وقد استمرت الارتال بالحركة نحو وجهتها.

كذلك قالت السفارة البريطانية في بغداد إن سيارة دبلوماسية بريطانية اصطدمت بعبوة ناسفة على طريق المطار في العاصمة العراقية الثلاثاء، لكن ذلك لم يسفر عن إصابة أحد.

وذكر متحدث باسم السفارة يمكننا أن نؤكد أن إحدى سيارات السفارة البريطانية في بغداد اصطدمت بعبوة ناسفة على الطريق صباح اليوم أمس في بغداد. لم تقع إصابات”.

يذكر أن الهجوم الصاروخي جاء بعد ساعاتٍ قليلة من إعلان الخلية الأمنية تعرض ارتال نقل معدات التحالف الدولي إلى تفجيرين دون وقوع أي خسائر.

قد يعجبك ايضا