تهجير أهلها.. هذا ما أراده النظام من حصار داريا وحصل عليه

تهجير أهلها.. هذا ما أراده النظام من حصار داريا وحصل عليهتهجير أهلها.. هذا ما أراده النظام من حصار داريا وحصل عليه

الاتحاد برس:

قالت مصادر إعلامية إن النظام والمعارضة في مدينة داريا بريف دمشق، توصلوا إلى اتفاق يقضي بإخراج مقاتلي المدينة المحاصرة منذ أربع سنوات إلى محافظة إدلب، ونقل مدنييها إلى مدينة قدسيا بريف دمشق، وذلك بعد يوم من الأنباء التي تم تداولها حول دخول وفد مفاوض إلى المدينة.




سيتم تهجير آلاف المدنيين الذين ما زالوا داخل مدينة داريا بهذه البساطة، تهجير يبدو أن النظام سعى إليه منذ البداية، لتكون “داريا” نسخة جديدة عن “أحياء حمص القديمة” و “القلمون” وغيرها من المناطق التي أجبر النظام سكانها على المغادرة.

واستمر أربع سنوات حصار قوات النظام والميليشيات الموالية لها على المدينة، قضمت خلالها المساحات الزراعية المحيطة بها بالتدريج، حتى أعلن المجلس المحلي قبل أسابيع أن المدينة لن تقوى على الصمود أكثر بسبب سياسة التجويع، ولم يتوقف القصف أبداً طوال فترة الحصار، واستخدم النظام في نهاية المطاف براميل تحوي مادة “النابالم” الحارقة، التي أدت إلى خروج آخر مشافي المدينة عن الخدمة.

قد يعجبك ايضا