توترات بعد اعتقال تحرير الشام لقياديين من فصائل أنقرة

الاتحاد برس

 

اعتقلت هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً)، قياديين اثنين في الفصائل بريف إدلب الشمالي، شمال غربي سوريا، وأعلن الطرفان بعدها حالة استنفار في صفوفهما.

وذكرت مصادر لدى الفصائل، إن الجهاز الأمني لهيئة تحرير الشام” اعتقل قياديين في لواء هنانو التابع لفصيل فيلق الشام المدعوم تركياً، “وهما عمار شرتح وماهر جبس المنحدران من مدينة كفرتخاريم شمال إدلب”.

وأشارت إلى أن اعتقالهما تم بالقرب من بلدة دركوش الحدودية مع تركيا غرب إدلب، بعد نشر هيئة تحرير الشام هناك أكثر من خمس حواجز مؤقتة عملت على تفتيش السيارات والتدقيق في هويات المارة.

و تسيطر هيئة تحرير الشام بشكلٍ فعلي على كامل مناطق سيطرة المعارضة في محافظة إدلب وأجزاء من محافظات أخرى، و تديرها مدنياً عبر جناحها المدني “حكومة الإنقاذ” التي أسُست أواخر العام 2017 في إدلب.

ونقلت الهيئة القياديين في لواء هنانو إلى سجن الزنبقي القريب من موقع الاعتقال، وسط توتر بين هيئة تحرير الشام وفيلق الشام في كفرتخاريم، بحسب المصدر نفسه.

قد يعجبك ايضا