توترات بين المغرب و”البوليساريو” ضمن الجدار الأمني

الاتحاد برس

 

أثارت زيارة الجنرال دكور دارمي عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة المغربية، الخميس الماضي للمنطقة الجنوبية عند الجدار الأمني تساؤلات عدة.

بحسب الخبراء فإن الزيارة جاءت إثر بعض التحركات لـ”جبهة البوليساريو” وما وصفوه بتهديد قوافل التجارة.

زيارة المسؤول العسكري للجدار الأمني، رافقه فيها بعض المسؤولين العسكريين بالمنطقة وآخرين تابعين للقيادة العليا، للاطلاع عن كثب على الوضع هناك.

فيما تشهد منطقة الكركارات الحدودية تطورات ميدانية، عقب تجرك “البوليساريو” لفرض اعتصام بالخيام وسط المعبر، في خطوة تهدف إلى تكرار سيناريو مخيم “أكديم إيزيك”، حسب “هسبريس“.

يأتي هذا في سياق قرب انعقاد الجمعية العامة بالأمم المتحدة، وخصوصًا مع اقتراب موعد التصويت على تقرير مجلس الأمن بخصوص بعثة المينورسو التي تنتهي مهمتها في 31 أكتوبر المقبل.

 

قد يعجبك ايضا