توتر سوداني أثيوبي والجيوش تحتشد على الحدود

الاتحاد برس

 

شهدت الحدود الاثيوبية السودانية حشود عسكرية تابعة لجيش كل من البلدين في منطقتي “الديمة” و”حمدايت” التابعتين لولاية “كسلا”.

وذكرت صحيفة” سودان تريبتون”، نقلاً عن مصادر مطلعة في حكومتي ولايتي القضارف وكسلا، أن تمركز القوات الإثيوبية والإريترية على الحدود ينذر بتوترات مع القوات السودانية.

وفي وقت سابق، قالت الخارجية السودانية: “نرفض الإدعاءات الإثيوبية الأخيرة ونقضها لاتفاقية 1902 بحجة أنها وقعت في زمن الاستعمار، وهو ما ينافي الصحة، حيث إن إثيوبيا لم تكن محتلة آنذاك، كما أنها تستخدم ذات الخرائط المتفق عليها دولياً لتحديد حدودها مع إريتريا، بينما ترفض اعتمادها لترسيم حدودها مع السودان”.

وفي تصريح لوزير الخارجية السوداني، أكّدَ “التزام بلاده بميثاق الأمم المتحدة واعتماد الخرائط الموروثة من الحكم الاستعماري، وإيمانه بالحوار البناء كوسيلة مثلى لحل الخلافات بصورة سلمية وودية”.

يُذكر ان العلاقات السودانية الأثيوبية تشهد توتراً واضحاً تزايدت حدته منذ اندلاع صراع تيغراي الأهلي، وتعثر المفاوضات حول سد النهضة، الأمر الذي أثار مخاوف من تطور الوضع إلى حرب شاملة بين البلدين.

مصدر صحيفة" سودان تريبتون"
قد يعجبك ايضا