توقيع أول مذكرة تفاهم بين جامعة إماراتية ومعهد وايزمان الاسرائيلي للعلوم

الاتحاد برس

 

وقعت “جامعة محمد بن زايد للذكاء الصنعي” أول جامعة على مستوى العالم للدراسات العليا المتخصصة ببحوث الذكاء الاصطناعي، مذكرة تفاهم مع “معهد وايزمان للعلوم” عبر الإنترنت، في أول اتفاقية من نوعها بين مؤسستين للدراسات العليا بين البلدين،  حيث سيتعاونون في عدد من المجالات بهدف تطوير واستخدام الذكاء الاصطناعي كوسيلة لتحقيق التقدم والنمو.

وتغطي هذه الاتفاقية، مجموعة من فرص التعاون بين المؤسستين، مثل برامج تبادل الطلاب وزمالات ما بعد الدكتوراه، وعقد المؤتمرات والندوات العلمية، ومختلف أشكال التبادل بين الباحثين، بالإضافة إلى تشارك موارد الحوسبة، وتأسيس معهد افتراضي مشترك للذكاء الاصطناعي. “وكالة أنباء الامارات وام”

عقب التوقيع، قالَ وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة ورئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للذكاء الصنعي”سلطان بن أحمد الجابر”: “يسرنا الترحيب بالتعاون مع هذه المؤسسة المرموقة، حيث تساهم المذكرة في تعزيز خبرات المؤسستين وتطوير إمكانات الذكاء الاصطناعي في معالجة التحديات العالمية الملحة، مثل جائحة ’كوفيد-19‘ وتغير المناخ وغيرها”.

من جانبه، صرّحَ رئيس معهد وايزمان للعلوم “ألون تشن”: “يسرنا أن نحظى بفرصة التعاون هذه. وباعتباري عالم أعصاب، أعتقد أن الذكاء الصنعي يشكل امتداداً في العالم الرقمي لقوة وتعقيد الدماغ البشري، وسيكون له تأثير على حياتنا وصحتنا وحتى على الاقتصاد العالمي”.

يأتي هذا الاتفاق والمذكرة، بعد القرار الذي اتخذته الإمارات قبل شهر بتطبيع العلاقات مع إسرائيل. وقالت الدولتان إنهما تأملان في أن يتمخض التطبيع عن منافع اقتصادية وتكنولوجية.

 

قد يعجبك ايضا