تونس .. تظاهرات شعبية حاشدة ضد تنظيم “الإخوان”

الاتحاد برس

 

اجتمع المئات من التونسيين، أمس السبت، في مسيرة شعبية للمطالبة بفتح ملف الإرهاب وكشف الحقائق حول الراعين والمبيضين له ورفع الغطاء السياسي عنه، وللدفاع عن مدنية الدولة وحماية أمنها القومي من سياسات تنظيم الإخوان.

وانطلقت المسيرة التي دعا لها “الحزب الدستوري الحر”  من أمام مقر وزارة العدل متجهة نحو قصر رئاسة الحكومة بساحة القصبة وسط العاصمة تونس، بمشاركة رئيسة الحزب عبير موسي .

وقالت “موسي” في كلمة مقتضبة لها الجمعة: “يجب أن تنسق تونس مع المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب، وشخصيات سياسية وحقوقية أخرى وعائلة ضحية العملية الإرهابية الأخيرة التي وقعت قبل أسبوعين في مدينة سوسة، واستهدفت دورية للشرطة وراح ضحيتها عون أمن وجرح آخر.

كما هتف المتظاهرون “تونس حرة، الإخوان على برا” و”يا إرهابي يا جبان أمن تونس لا يهان” و”الشعب يريد قضاء مستقل” و”المرأة تونسية وليست إخوانجية” .

ورفعوا شعارات تندد بتغول تنظيم الإخوان وسيطرته على مفاصل الدولة، وتدعو لتوقيف إرهابهم، فيما لوح كثيرون منهم بالأعلام التونسية وصور الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة.

ويحمّل الحزب الدستوري الحر، حركة النهضة مسؤولية إدخال الإرهاب إلى تونس منذ عام 2011، وحيازة أدوات دعمه المعنوي والمادي واللوجستي والاجتماعي والديني، لكنه يحمل كذلك المسؤولية إلى مؤسسات الدولة وتراخيها في تفكيك شبكات الإرهاب الإخوانية في الداخل وقطع ارتباطاتها مع الخارج.

 

قد يعجبك ايضا