وكشفت أن نسبة إيجابية التحاليل مرتفعة وتتراوح بين 30 و50 بالمائة بمختلف جهات البلاد وعدد المصابين الوافدين على أقسام الاستعجالي في تزايد في انتظار الحصول على أسرة انعاش أو أوكسجين.

ومن جهتها أفادت وزير الصحة السابقة “سنيا بالشيخ” أن تونس أمام أولوية الخروج من الأزمة الصحية بصفة مستعجلة بالنظر إلى الوضع الراهن الحرج جدًا، والمنظومة الصحية المنهكة، موضحةً أن أي إجراءات تتخذها الدولة لن تكون نتائجها آنية وهو ما يفرض العمل بشكل استباقي في ما يتعلق بالتصدي للسلالات المتحورة للفيروس والتسريع بإنجاز حملة التلقيح.

يُذكر أن تونس سجلت اليوم 4686 إصابة جديدة، و116 حالة وفاة.