ثروات طائلة ل “حزب الله” عبر المحروقات المهرّبة إلى سوريا

الاتحاد برس

 

تصاعدت عمليات تهريب المحروقات من لبنان والمتاجرة بها في سوريا بشكل كبير، من قبل حزب الله اللبناني إلى جانب قوات الفرقة الرابعة التابعة ل”ماهر الأسد “شقيق رئيس السلطة” بشارالأسد”

وفي استغلال للعقوبات الاقتصادية المفروض على دمشق، وسط عجز الأخيرة عن تلبية احتياجات المواطنين، تتوجه حكومة دمشق نحو السوق السوداء، وهو ما يقوم باستغلاله حزب الله البناني، حيث يقوم بجلب المحروقات وعلى رأسها البنزين والمازوت من لبنان إلى سوريا، عبر معابر غير شرعية يستحوذ عليها في الريف الحمصي، لتتحول المنطقة هناك إلى إحدى كبرى منابع المحروقات في السوق السوداء ومنها إلى باقي المحافظات.

و أسعار المحروقات التي يستقدمها حزب الله تبلغ التالي: 2000 ليرة سورية للتر الواحد من المازوت، و2500 ليرة سورية للتر الواحد من البنزين “أوكتان95″، بينما الأسعار الرسمية التي تعتمدها دمشق هي مازوت 185 ليرة سورية للتر الواحد، و750 ليرة سورية لكل لتر بنزين،

يشار إلى أن حزب الله يقوم ببيع المحروقات بـ 5 أضعاف سعرها في لبنان، إذ تبلغ سعر تنكة البنزين في لبنان 3 دولار أميركي، بينما يبيعها في سوريا بنحو 16 دولار أميركي.

 

قد يعجبك ايضا