ثلاثون لوحة تحاكي المآساة السورية

dg

أكثر من ثلاثين لوحة فنية قدمت خلال معرض أقيم في العاصمة عمّان، ركزت على واقع التعامل الدولي مع اللجوء وما يحمله من مآس للسوريين، وتم تقديم اللوحات من قبل ثلاثة من رسامي كاريكاتير أردنيين، لتحاكي قضايا المنطقة من وجهة نظرهم لاسيما الإرهاب والتطرف.

وأتت فكرة المعرض بجمع لوحات الرسامين الثلاثة، وهم: “ناصر الجعفري، وأمجد رسمي، وعمر العبدالات” وعرضها في مكان واحد، بهدف توحيد رسالة المعرض، التي عكستها ريشة الرسامين، والكشف عن حجم المعاناة التي وصل لها الإنسان العربي، والسوري على وجه الخصوص.

الجدير بالذكر، أن الرسامين سعوا في معرضهم هذا إلى تعزيز ثقافة الفن الساخر، وتسليط الضوء على رسالتهم العاجلة، التي تقول إنهم يوظفون أدواتهم للامتداد في القضايا العربية وكل قضايا الإنسان.

قد يعجبك ايضا