ثوار حمص يحاصرون قائد لواء “أسود الإسلام” المبايع لداعش

ثوار حمص يحاصرون قائد لواء "أسود الإسلام" المبايع لداعش

ثوار حمص يحاصرون قائد لواء “أسود الإسلام” المبايع لداعش

أفاد مراسل “الاتحاد برس” باندلاع اشتباكات عنيفة جداً، اليوم الخميس، بين “جيش التوحيد”، الفصيل الأبرز المحسوب على “الجيش الحر” بريف حمص، والعامل في مدينة تلبيسة من جهة، ولواء “أسود الإسلام” ، المبايع لتنظيم “داعش”، من جهة أخرى.

وذكر المراسل أن مقاتلي جيش التوحيد، تمكنوا خلال المواجهات من أسر عدد من عناصر لواء “أسود الإسلام”، ومن ثم فرض حصار على قائد اللواء، المدعو “رافد طه”، وذلك في مدرسة داخل مدينة تلبيسة، حيث طلبوا منه الاستسلام وتسليم نفسه، إلا أنه أبى ذلك، حيث لا زالت الاشتباكات مستمرة.

وكانت مواجهات عنيفة دارت بين الطرفين مؤخراً، على إثر خطف “لواء أسود الإسلام”، بعد مبايعته “داعش”، جرحى مسلحين تابعين لـ”جبهة النصرة”، من مشفى مدينة تلبيسة الميداني، أسفرت عن سيطرة الثوار بمساندة “النصرة” على بلدة الزعفرانة، شمالَ حمص، وقتل وأسر عدد من مقاتلي “أسود الإسلام”، فيما بقي قائده “رافد طه” فاراً وملاحقاً من قبل تلك الفصائل.

قد يعجبك ايضا