جاويش أوغلو: لهذه الأسباب استدعينا سفيرنا من فيينا

جاويش أوغلو: لهذه الأسباب استدعينا سفيرنا من فييناجاويش أوغلو: لهذه الأسباب استدعينا سفيرنا من فيينا

الاتحاد برس:

كشف وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، عن الأسباب التي دفعت حكومة بلاده إلى استدعاء سفيرها في العاصمة النمساوية فيينا للتشاور، وإعادة النظر في العلاقات بين البلدين، وقال في مؤتمر صحفي إن “الأرضية الطبيعية لاستمرار العلاقات الثنائية مع النمسا زالت”.




وأضاف “جاويش أوغلو” أن “السلطات النمساوية سمحت بتنظيم مظاهرة لمناصري منظمة بي كي كي بشوارع فيينا، ورفضت تنظيم مظاهرة لمواطنين أتراك مؤيدين للحكومة”، وقال إن الحكومة النمساوية “اتخذت خطوات على أراضيها وفي القارة الأوروبية هدفها معاداة تركيا”، واعتبر ذلك “موقفاً داعماً للإرهاب”؛ مشيراً إلى التصريحات التي أدلى بها رئيس الوزراء النمساوية حول عدم إمكانية انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، واقتراحه سبلاً أخرى لتنظيم العلاقات بين البلدين.

وقال وزير الخارجية التركي إن “النمسا أصبحت مركزاً للعنصرية والعداء للإسلام”؛ وذكر أن النمسا لم تقدم الدعم لتركيا أثناء وبعد محاولة الانقلاب التي جرت في شهر تموز الماضي، وأضاف “بل سلكت طريقاً معاكساً يستهدف بلدنا”، ووصف هذه المواقف بأنها “ليست ودية بالنسبة لتركيا”، واتهم “جاويش أوغلو” الحكومة النمساوية بتقديم الدعم “للمنظمات الإرهابية التي تستهدف تركيا”، وقال إن حكومة بلاده “ستتخذ خطوات أخرى خلال الفترة المقبلة بهذا الصدد، تقوم على مبدأ المعاملة بالمثل”.

قد يعجبك ايضا