جبهة النصرة وأحرار الشام تقطعان طريق إمداد النظام إلى حلب وهجوم وشيك على الأكاديمية العسكرية

جبهة النصرة وأحرار الشام تقطعان طريق إمداد النظام إلى حلب وهجوم وشيك على الأكاديمية العسكريةجبهة النصرة وأحرار الشام تقطعان طريق إمداد النظام إلى حلب وهجوم وشيك على الأكاديمية العسكرية

الاتحاد برس:

تمكنت جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية اليوم السبت، من قطع طريق إمداد قوات النظام الوحيد إلى مدينة حلب، بعد السيطرة على عدة نقاط في محيط مدينة “السفيرة”.




وقالت مصادر ميدانية، إن جبهة النصرة وحركة أحرار الشام الإسلامية، سيطرت على نقاط تقع على طريق إمداد النظام بين بلدة “أثريا” وبلدة “خناصر” في منطقة “الرهجان” الواقعة في محيط مدينة “السفيرة”، وبذلك قطعت آخر طرق الإمداد الخاضعة للنظام بمدينة حلب، وذلك بالتزامن مع معركة فك الحصار عن المدينة.

إلى ذلك استكملت قوات المعارضة مدعومة بفصائل “جيش الفتح” هجومها على مواقع قوات النظام في منطقة “مشروع 3000 شقة”، التي بداتها يوم أمس، تحت وابل من القصف المدفعي والصاروخي على مواقع قوات النظام داخلها.

تزامن ذلك مع بدء هجومها على “الأكاديمية العسكرية” في حي الحمدانية، بعد تمهيد ومدفعي وصاروخي منذ الصباح عليها، حيث تدور الآن معارك عنيفة في محيط الاكاديمية، في حين اكدت مصادر ميدانية أن الطيران الروسي نفذ غارة خاطئة على مواقع قوات النظام داخل الاكاديمية، ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات من عناصرها، مشيرة إلى ان قوات النظام بدأت بسحب عتادها الثقيل من الاكاديمية.

وأعلنت قوات المعارضة عن تفجير عربة مفخخة، في منطقة “منيان”، التي تعد بمثابة بوابة حي “حلب الجديدة”، التي تصل الحي بمنطقة “دوار الموت”، وتعد الشريان الرئيسي للنظام في حلب.

قد يعجبك ايضا