جدل بعد ظهور أول عارضة أزياء محجبة لشركة “H&M” العالمية

41

أظهر فيديو يحمل العلامة التجارية العالمية “H&M” الخاصة بثاني أكبر متاجر التجزئة في العالم عارضة أزياء مسلمة ترتدي الحجاب، ما أثار تساؤلات وجدل حول الإسلام والحجاب في عالم الموضة.

وكانت الشركة السويدية أحد أفرع “H&M” اقترحت على العارضة “ماريا إدريسي” ذات الـ23 عاماً المشاركة في حملتهم بعد أن عرض أحد أصدقائها صورتها على الشركة.

وذكرت إدريسي في حديثها لشبكة CNN أنها فوجئت بأنهم عرفوا بالضبط كيف تجب أن تلبس، وتفهموا أن ملابسها يجب أن تكون فضفاضة للغاية ولا تكشف شكل الجسد. ووفروا لها مجموعة من الأطقم المحتشمة.

وفي حين يعتقد البعض أن العمل بعرض الأزياء لايتماشى مع المعتقدات الإسلامية التقليدية بل يتناقض تماماً، تعارض إدريسي هذا الاعتقاد، مضيفةً أنها طالما ترتدي الحجاب بشكل صحيح ووفق للشريعة الإسلامية، فليست هناك مشكلة. إنه مجرد ترويج للحجاب بطريقة ما، وذلك أمر جيد، وفق قولها.

واعتبرت إدريسي أن الحجاب ليس موضة، ولكن يمكن دمجه بالأزياء وعلينا أن نتذكر أن الغرض الوحيد من الحجاب هو الحشمة.

قد يعجبك ايضا