جدل حول مصير مسلسل “الطاووس”.. ساعات حاسمة قبيل الموسم

الاتحاد برس – متابعات

 

رغم اختيار النجم السوري جمال سليمان لمسلسل “الطاووس” بديلاً عن مسلسل “الحرير المخملي”، يجد المسلسل اليوم تعثراً في الوصول إلى شاشات العرض الرمضانية قبيل الموسم بثلاثة أيام فقط.

ويروي المسلسل إحدى الحوادث التي انتشرت بكثرة في الواقع و شغلت الرأي العام خلال الفترة الماضية وهي ظاهرة التحرش وما قد ينتج عنها من اعتداءات جنسية.

لكن المسلسل وقع في فخ التشابه بعد طرح البرومو الرسمي حيث قاطعه البعض من قضية شهيرة في الشارع المصري.

وقضية “الفيرمونت” اسم يشير إلى واقعة اغتصاب جماعي يرجح حدوثها في نيسان 2014، تعرضت لها فتاة على يد عدد من الشباب من أبناء كبار الأثرياء والمشاهير، الذين صوروها بعد تخديرها في فندق “فيرمونت”

مخرج العمل رؤوف عبد العزيز أعرب عن اندهاشه من الربط بين قضية “الفيرمونت” وبعض الأطراف التي تم إدراج أسمائها فيها، وبين مسلسله.

في حين تقدّم المحامي طارق العوضي بتقديم بلاغ للنائب العام يطالب بايقاف عرض مسلسل الطاووس مبرراً ذلك باستخدام صورة موكلته نازلي مصطفى كريم واستخدام القضية كدعاية للمسلسل.

النيابة بدورها كانت قد حذّرت من تناول هذه القضية كونها في مرحلة التحقيقات، وتداولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي حملات كثيرة منها لمنع عرض المسلسل، كما انتشر وسم “بلاغ بوقف مسلسل الطاووس” على مواقع التواصل.

الطاووس هو مسلسل تشويقي تدور أحداثه حول محامي يتبنى قضية اعتداء لمجموعة من الشبان على فتاة تدعى “أمينة”.

وهو من إخراج رؤوف عبدالعزيز وبطولة جمال سليمان، سميحة أيوب، سهر الصايغ، أحمد فؤاد سليم، رانيا محمود ياسين، والفنانة الشابة فرح الزاهد وغيرهم.

ومن سيناريو وحوار كريم الدليل وإشراف على الكتابة المؤلف محمد ناير.

قد يعجبك ايضا