جزائري قبل أن يرتكب جريمته في باريس صرخ “هذا من أجل سورية”

جزائري قبل أن يرتكب جريمته في باريس صرخ “هذا من أجل سورية”

الاتحاد برس:

أطلق ضابط في الشرطة الفرنسية النار على رجل جزائري وأصابه بجروح بعد أن هاجمه بمطرقة أمام كاتدرائية نوتردام في العاصمة “باريس”.

واستنفرت الشرطة الفرنسية بعد الحادث وقامت بإغلاق المنطقة المحيطة بالكاتدرائية ، إذ حدثت حالة من الهلع بين السياح.

وذكر وزير الداخلية الفرنسي أن المهاجم يحمل بطاقة طالب جزائري و هتف قائلاً : ”هذا من أجل سوريا“ ، من جانبها أعلنت مكافة الإرهاب فتح تحقيق في الحادثة.




كما دعت السلطات الفرنسية في باريس إلى الابتعاد عن الكاتدرائية التي تعتبر من أهم المعالم السياحية في قلب العاصمة الفرنسية.

الجدير بالذكر أنّ فرنسا تخضع لحالة الطوارئ وأعلى مستوى إنذار بعد سلسلة هجمات إرهابية بدأت في العام 2015 وخلفت أكثر من 230 قتيلاً ، وفقاً لما ذكرته وكالة الصحافة الفرنسية.

قد يعجبك ايضا